فتاة المراعي

فتاة المراعي

عاشت كاتولي في فنلندا, توفي والدها وأمها سافرت عنها بعيداً للعمل, عملت كاتولي مع جديها وكانت تلعب كثيراً كلبها الألماني الصغير و الجميل ولاتدري ما الذي سيحل بها بعد ذلك اليوم.
تجري أحداث هذه القصة في الحرب العالمية الأولى حيث إضطرت والدتها لتركها و الذهاب عنها و قد إنقطعت أخبار الأم عن كاتولي لمدة سنتين كاملتين.
تعمل كاتولي فيما بعد برعي البقر في أحد الحقول الواسعة لعائلة غنية ولكنها تتعرض كثيراً للإساءة